موقع العطارالعربي alattar alaraby

موقع خاص يهتم بالطب البديل والاعشاب وعلوم الطبيعة وكل ما يهم الانسان والموقع مجاني

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» اطعمة تساعد علي انجاب الذكر باذن الله تعالى:
الأحد فبراير 11, 2018 2:45 pm من طرف شعبان صالح

» علاج الفشل الكلوي بالأعشاب
الأحد فبراير 11, 2018 2:39 pm من طرف شعبان صالح

» فوائد الفجل الاحمر المذهلة صحيا وجماليا
الأحد فبراير 11, 2018 2:37 pm من طرف شعبان صالح

» ازالة الرواسب السوداءمن اسنانك:
الأحد فبراير 11, 2018 2:35 pm من طرف شعبان صالح

» تنبيه وتحذير:
الأحد فبراير 11, 2018 2:33 pm من طرف شعبان صالح

» علاج تسوس الأسنان
الأحد فبراير 11, 2018 2:26 pm من طرف شعبان صالح

» تقنية النانو ونظرة على المستقبل
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 2:36 pm من طرف شعبان صالح

» ايات السكينة تقراء عند الخوف والقلق وفي كل وقت
الأحد يناير 05, 2014 8:40 pm من طرف شعبان صالح

» علاج الاكتئاب
الأحد يناير 05, 2014 8:37 pm من طرف شعبان صالح


    من عجائب واعجاز فواتح السور

    شاطر
    avatar
    شعبان صالح
    المدير العام
    المدير العام

    المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 06/12/2013

    من عجائب واعجاز فواتح السور

    مُساهمة من طرف شعبان صالح في السبت ديسمبر 21, 2013 5:42 pm

    سور الفواتح ال(29) في المصحف يشير إلى أن سورة مريم وسورة (ص) فقط لهما ترتيب العدد (19) أو أحد مضاعفاته (38). وبالرجوع إلى ترتيب سور الفواتح نجد أن هناك (19) سورة بعد سورة مريم ،وهناك (19) سورة قبل سورة (ص) .

    تبدأ فاتحة سورة مريم (كهيعص) بحرف (ك)، ولم يتكرر هذا الحرف في سور الفواتح . وتنتهي هذه الفاتحة بحرف (ص). أي أن (ك) يُمثل سورة مريم التي هي السورة(19)، و(ص) هي السورة (38) أي (19×2). ويلحظ في فاتحة سورة مريم هذه (كهيعص) أنّ (ك) لم ترد إلا في مريم، و(هـ) تكررت فقط في (طه)، و(ي) تكررت فقط في (يس)، و(ع) تكررت فقط في (عسق).

    الفواتح التي هي حرف واحد : (ص،ق،ن). ترتيب سورة (ص) في المصحف هو (38) أي (19×2). وترتيب سورة (ق) هو (50)، وترتيب سورة (ن) هو (68). وإذا بدأنا العد من سورة (ق) فستكون (ن) هي السورة رقم (19).

    بالرجوع إلى المصحف نجد أن كل فاتحة من الآتية هي آية : (الم،المص،كهيعص،طه،طسم،يس،حم،حم عسق).وهذه هي فواتح ال(19) سورة من السور ال(29)، أما السّور ال(10) الباقية ففواتحها ليست آية. وهي(الر،المر،طس،ص،ق،ن).

    جاءت السور المفتتحة بـ(الر،المر) على شكل مجموعة، متسلسلة في ترتيبها : (10،11،12،13،14،15)، وفواتح هذه السور الست هي : (الر،الر،الر،المر،الر،الر) ومجموع أحرف هذه الفواتح (19) حرفاً. ويلحظ أن فاتحة سورة الرعد (المر) تتضمن (الر) –كما سبق أن أشرنا- وأن عدد أحرف الفواتح حتى نـهاية (المر) هو (13) حرفاً، وهذا هو ترتيب سورة الرعد في المصحف، وقد سميت السورة بسورة الرعد لورود كلمة الرعد في قوله تعالى : "ويسبح الرعد بحمده،والملائكة من خيفته ،ويرسل الصواعق فيصيب بـها من يشاء، وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال ". وهذه هي الآية رقم (13) في السورة وعدد كلماتـها(19). واللافت للانتباه أيضاً أن سورة الرعد تقع في الجزء (13).

    عدد آيات سورة الرعد (43) آية، وهذا يعني أنّ آياتـها تختم بـ( 43) كلمة، وهذه الكلمات يسميها العلماء( الفواصل ) مثل: ( يؤمنون ،تؤمنون، يتفكرون….) وقد لاحظنا أن هناك (13) فاصلة في سورة الرعد تختتم بأحرف (رعد)؛ فقد اختتمت فواصل بحرف (ر)، وفاصلة بحرف (ع)، وأربع فواصل بحرف (د).

    فاتحة الرعد (المر) تتضمن فاتحة (الم،الر)، وإذا قمنا بترتيب الفواتح التي تتضمن (المر،الم،الر) وفق ترتيبها في المصحف نجد أن عدد هذه الفواتح هو (13) فاتحة وهي (الم،الم،المص،الر،الر،الر،المر،الر،الر،الم،الم،الم،الم) لاحظ أن سورة الرعد (المر) جاءت في منتصف هذا الترتيب ، سبقها (6) سور، وجاء بعدها (6) سور.

    وردت كلمة (رعد) في القرآن الكريم مرّتين: الأولى في الآية (19) من سورة البقرة، وعدد كلماتـها (19) كلمة، وعدد حروفها (83) حرفاً. والكلمة الثانية في الآية (13) من سورة الرعد وعدد كلماتـها (19) كلمة، وعدد أحرفها وفق رسم المصحف (83) حرفاً أيضاً. وهذا توافق لافت للانتباه، وعلى وجه الخصوص عندما نعلم أن مجموع تكرار أحرف (الرعد) في آية البقرة يساوي مجموع تكرار أحرف (الرعد) في آية الرعد. ومجموع تكرار أحرف (رعد) في آية البقرة، يساوي مجموع تكرار أحرف (رعد) في آية الرعد. وتبدو الأمور أشدُّ لفتاً للانتباه عندما نعلم أن مجموع تكرار أحرف فاتحة البقرة (الم) في آية البقرة يساوي مجموع تكرار أحرف فاتحة الرعد (المر) في آية الرعد. فما معنى هذا التوافق وما دلالته؟ وما السر أيضاً في تكرار كلمة (الصواعق) في الآيتين فقط. فكلمتا(رعد وصواعق) لم تردا في القرآن الكريم إلا في هاتين الآيتين .

    هناك مجموعة أخرى جاءت متسلسلة، بل نزلت متسلسلة، كما هي مرتبة في المصحف، ألا وهي مجموعة الحواميم، والتي أرقامها في المصحف : (40،41،42،43،44،45،46)، وهي سبع سور فواتحها: (حم،حم،حم عسق،حم،حم،حم،حم). وكما جاءت (المر) مختلفة عن باقي الفواتح في مجموعة (الر)، جاءت (حم عسق) مختلفة عن باقي الفواتح في مجموعة(حم)، مع ملاحظة أن (المر) تتضمن (الر)، وأن (حم عسق) تتضمن (حم). ويظهر الفرق بينهما في أن (حم) هي آية، و(عسق) آية أخرى، مما يعني أننا سنحصي أحرف (حم) والتي هي فاتحة (7) سور، ثم نحصي أحرف (حم عسق) وعليه يكون المجموع : (2×7)+5=(19) حرفاً.*

    سور الفواتح هي(29) سورة،وإذا رتبنا هذه السور وفق ورودها في ترتيب المصحف فسوف نجد أن سورة (العنكبوت) هي السورة المتوسطة ؛ يسبقها (14) سورة ويتلوها (14) سورة. واللافت للانتباه أنّ هذه السورة التي تتوسط مجموعة ال(29) الفواتح، هي السورة (29) في ترتيب المصحف الشريف. كما يلاحظ أن الآية التي يذكر فيها لفظ (العنكبوت) هي (19)كلمة، وهي الآية (41) مما يعني أنه يتلوها (28) آية حتى نـهاية السورة، أي أنـها تتوسط آخر (57) آية من آيات سورة العنكبوت، وهذا هو موقع سورة العنكبوت بالنسبة لأول (57) سورة من سور القرآن الكريم، حيث يسبقها (28) سورة ويتلوها (28) سورة. والملحوظ أن عدد آيات السورة (57) هو (29).

    إن سورة العنكبوت تتوسط سور الفواتح ال(29)، وهي السورة رقم (29) في ترتيب المصحف . ويبدو أن لها الوسطية في أكثر من منظور* :-

    أولاً: هناك مجموعة من ثلاث سور تسبق سورة العنكبوت مباشرة أرقامها ( 26،27،28) وفواتحها (طسم،طس،طسم). وهناك مجموعة من ثلاث سور أيضاً بعد سورة العنكبوت مباشرة أرقامها (30،31،32)وفواتحها(الم،الم،الم).

    ثانياً:إذا عددنا سور قبل سورة العنكبوت ، فستكون السورة (19) هي الخامسة. وإذا عددنا (5) سور بعد سورة العنكبوت، فستكون السورة (38) أي (19×2) هي الخامسة.

    ثالثاً:إذا عددنا سور قبل سورة العنكبوت ، فستكون السورة الثامنة هي الرعد ، والتي فاتحتها (المر)، والتي هي متميزة بين فواتح (الر). وإذا عددنا سور بعد سورة العنكبوت ، فستكون السورة الثامنة هي سورة الشورى، والتي فاتحتها(حم عسق)، والتي هي متميزة بين فواتح (حم).


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 1:13 am